عاجل

البطالة تقسم منطقة اليورو إلى سرعتين

تقرأ الآن:

البطالة تقسم منطقة اليورو إلى سرعتين

حجم النص Aa Aa

إيطاليا تئن تحت سياط البطالة المتفاقمة، على الرغم من علامات بدء الخروج من نفق الأزمة .
الفريق الحكومي الجديد في روما يضع نصب عينيه استكشاف الترياق المناسب لكبح تفشي البطالة، إذا لم يستطع التخفيف من غلواءها، وهو ما يدفع رئيس الوزراء ماتيو رينزي إلى تقيم حزمته لحل مشكلة العمل إلى البرلمان الأسبوع المقبل

رئيس الوزراء الإيطالي :
ثلاثمائة وخمسة وستون ألفاً أقل عملوا في العام الأخير. كما لو أننا نفقد ألف فرصة عمل كل يوم. من الواضح أن هذه مشكلة. نرى بوادر انتعاش، بالتأكيد، ولكن هذا لا يكفي.

المعطيات الإحصائية الأوروبية تتحدث عن مستوى بطالة إيطالي حول ثلاثة عشر في المائة، أي أعلى بنحو النقطة المئوية مقارنة مع مستوى منطقة اليورو، وقرابة ضعف أرقام العاطلين عن العمل في ألمانيا.

في ألمانيا، انخفض عدد العاطلين عن العمل انخفض بنسبة معدلة موسميا إلى مليونين وتسعمائة ألف في آذار/مارس.

مدير وكالة العمل الألمانية :
البطالة تراجعت في آذار/مارس. مساهمات العمل والضمان الاجتماعي آخذة في الازدياد. الطلب على العمالة مستمر في الارتفاع وعلى مستوى عال.

الاختلاف بين ثالث أكبر اقتصاد وقاطرة منطقة اليورو، يسلط الضوء على التحدي الذي يواجهه اجتماع مجلس إدارة المركزي الأوروبي لتقييم الحاجة إلى التحفيز وقياس مخاطر الانكماش .