عاجل

ذعر ودمار وقتلى بعد زلزال الشيلي

تقرأ الآن:

ذعر ودمار وقتلى بعد زلزال الشيلي

حجم النص Aa Aa

ذعر ودمار وقتلى بعد الزلزال القوي الذي ضرب الشيلي الليلة الماضية شمال البلاد.
زلزال بقوة ثماني درجات فاصلة اثنتين على مقياس ريشتر خلف ستة قتلى على الأقل في منطقة أريكا ايكيكه وأنتوفاغاستا.

الجهاز الوطني للأوضاع الطارئة في البلاد حذر من تسونامي في المناطق الساحلية عقب الزلزال المدمر.

قبل أن يتم رفع التحذير بعد بضع ساعات، كما طلب المكتب الوطني للطوارئ إخلاء جميع سواحل البلاد وذلك كإجراء احترازي.

رئيسة الشيلي ميشال باشليه التي ستحط الرحال بعد لحظات في شمال البلاد أعلنت أن الكارثة الطبيعية في منطقتي أريكا وتاراباكان قرب الحدود مع البيرو هما الأكثر تضررا جراء الزلزال القوي.

باشليه وعدت بارسال تعزيزات من الجيش والشرطة للحفاظ على الأمن ومنع أعمال النهب والسرقة كما تلك التي ارتكبت بعد الزلزال المدمر الذي شهدته البلاد في العام 2010.

الزلزال شعر به خصوصا سكان مناطق أريكا وايكويكي وأنتوفاغاستا على بعد حوالي 1800 كلم شمال سانتياغو وتم إجلاء حوالي 900 ألف شخص من المنطقة المهددة على مسافة أربعة آلاف كيلومتر.

الزلزال تسبب كذلك في انهيارات أرضية وفي إلغاء الرحلات الجوية القادمة من وإلى الشيلي حتى إشعار آخر.