عاجل

التغير المناخي.. ما يقوله تقرير المعنيين

تقرأ الآن:

التغير المناخي.. ما يقوله تقرير المعنيين

حجم النص Aa Aa

موجات عارمة فاقت العشرة أمتار اجتاحت و بلا هوادة ساحل المحيط الأطلسي.لأوروبا هذا الشتاء.
من البرتغال و إلى أبواب فرنسا مرورا بإسبانيا،العواصف هي الأخرى تسببت في قتل أشخاص محدثة أضرارا مادية و متسببة في تآكل حفر السواحل.
هذا الشتاء هو نفسه الذي حول جزءا كبيرا من أمريكا، حولها إلى ساحة تزلج كبرى. فدرجات حرارة ما تحت الصفر،شلت اقتصاد البلد لأسابيع، حتى في ولايات الجنوب، الشرقي حيث تعرف باعتدال الفصل في وقت الشتاء.
في أقصى حدود الكرة الأرضية،بأستراليا نجد أن موجات الحر تسببت في حرائق الغابات، المهولة و في تدمير الممتلكات. و قد أظهرت قياسات نفذت عبر الكمبيوتر، أظهرت مدى العلاقة الرابطة بين موجة الحر الشديدة و النشاطات البشرية
و هو التقرير الذي رفعه الفريق المعني بتغير المناخ
راجندا باشوري:
“ لاحظنا تأثيرا واضحا من الطبيعة في النظم البشرية، و هذا موجود في جميع القارات و المحيطات . و أريد أن أؤكد أن لا أحد، موجودا على هذا الكوكب،سيكون بمنأى عن تأثيرات تغير المناخ”

وفقا للتقرير فإن ظاهرة الاحتباس الحراري سوف تؤدي إلى تفاقم التهديد حول الصحة و يؤثر ذلك سلبا في المحاصيل الزراعية بالنسبة لعديد المناطق، لأن حالات الجفاف ، هنا بروسيا ستكون متواترة ، فالتقرير يتحدث عن زيادة درجة الحرارة بين 0.3 في المئة، و 4.8 في المئة، بحلول نهاية القرن . حوالى مئتي دولة التزمت بالحد من ارتفاع درجة الحرارة حتى درجتين، لكن ذلك لا يعتبر سهلا”
السيد مارك ليفي، خبير في الأمن المناخي بمعهد علوم الأرض بجامعة كولومبيا .يقدم شرحا في الموضوع
“ الكثير من التدابير مطلوبة للتعامل بفعالية مع التغير المناخي،و نعرف أن الحال صعبة،و إنهم سيدركون أن البلدان المعنية ملتزمة بالانخراط في حوار مع مواطنيها ومع المجموعات المندرجة تحت “جماعة المصالح” و من ثم فإنه سيتم التوصل بذلك إلى خطة متماسكة للتصرف و توفير الموارد لبلوغ أسباب النجاح “ التقرير الآنف الذكر، يقترح على الحكومات عدم التواني بالاعتماد على انتظار التوقيعات الرئيسة الخاصة بالمناخ سواء على المدى القصير او المتوسط و الاستعداد للنظر ما يؤثره التغير المناخي.

ولمزيد من المعلومات بخصوص هذا الموضوع حاور صحفي يورونيوز بول ماك دويل الخبيرة في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ دانيلا اشميدت، فكان الحوار التالي:

يورونيوز:
“دانيلا اشميدت، التقرير مفصل وشامل، إلى أي حد تعتقدين أنه سيضع حدا للشكوك الكثيرة المتعلقة بتغير المناخ وآثاره؟

الخبيرة في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ دانيلا اشميدت:
“ما نلحظه يمثل نتيجة وآثارا للمخاطر التي تحدق بالبشر في مختلف أنحاء العالم”.

يورونيوز:
“ولكن بالتأكيد، الحقيقة هي أن المناخ تغير دائما وسيتغير في المستقبل”.

الخبيرة في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ دانيلا اشميدت:
“أنا عالمة جيولوجيا. تغير المناخ بالنسبة إلي في الماضي كان الشأن اليومي. وأنت محق: فالمناخ تغير بين العصور الجليدية، أعني بين العصور الجليدية والفترات التي انحسر فيها الجليد مع ارتفاع درجات الحرارة. وكان المناخ أكثر دفئا في الماضي. ولكن ما تظهره اكتشافاتنا هو أنه منذ زمن الديناصورات لم نلحظ تسارعا لتغيراللمناخ بالنسبة نفسها التي تحدث اليوم، إذن النسب وجسامة تلك التغييرات هي التي تعد مهمة في حقيقة الأمر”.

يورونيوز:
“بدعوة السياسيين إلى التحرك ومواجهة الظاهرة، وبالنظر إلى عالم يشهد نزاعا في سوريا، وأراض متنازع عليها في الشرق الأوسط وفي أوكرانيا، إضافة إلى اقتصاد كلي هش، هل يستطيع السياسيون جعل التغيرات المناخية ضمن أولوياتهم فعليا؟

الخبيرة في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ دانيلا اشميدت:
“هناك مخاطر كبيرة جراء عدم التحرك. أنت محق تماما: أمامنا مشاكل كبيرة. ولكن ما دعونا له من أعمال سيجعل عالمنا أفضل مهما حصل. هناك مسائل مستعجلة في ضوء التغيرات المناخية ولأجل العالم الذي نعيش فيه، مثل تشجير المدن وتنقية المياه.

يورونيوز:
“هي مسألة شاملة وكما تقولين مسألة كونية، أعتقد أنها حفزت كثيرين ليقولوا حسنا، لنثابر. ماذا يعني ذلك بالنسبة إلي وما الذي يمكنني فعله؟

الخبيرة في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ دانيلا اشميدت:
“درجة أهمية ذلك بالنسبة إلى الناس مرتبط بالمكان الذي يعيشون فيه. لذا فإن الأثر في أوروبا يتوقع أن يتعلق خاصة بالفيضانات، في السواحل أو الأنهار وكذلك بموجات الحرارة.

جميعنا يتذكر ارتفاع درجات الحرارة عام ألفين وثلاثة، وأثر ذلك في كامل أوروبا، وفي البنى التحتية التي تعد غير ملائمة لمثل درجات الحرارة تلك. وبالتالي أثر ذلك على كل شخص مرتبط بالمكان الذي يعيش فيه. وما يمكننا فعله مرة أخرى هو الاقتصاد في الطاقة، والتفكير في طرق أخرى للاقتصاد في الطاقة، ولكن أيضا زيادة الضغط على السياسيين بهدف التوصل إلى أكبر ذرجة من الحلول”.

يورونيوز:
“أخيرا، ربما ما تودين قوله هو أنه علينا أن نغير من سلوكنا؟”.

الخبيرة في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ دانيلا اشميدت:
“ولكننا بصدد تغيير سلوكنا، إذا قارنا عالمنا بما كان عليه الحال قبل قرن من الآن. فسلوكنا كان مختلفا تماما، ونحن نتغير كامل الوقت، وذلك ليس بالتحدي كما يحلو لنا أن نعتقد: هذا ليس بالأمر الصعب”.