عاجل

فورد سولرز الروسية ستقلص ما يقرب من ثلاثة عشرة في المائة من موظفيها بسبب تراجع المبيعات والضعف المتسارع للروبل، في الأسابيع الأخيرة نتيجة العقوبات الغربية على ضم روسيا لشبه جزيرة القرم.

الشركة التي يعمل فيها خمسة آلاف وخمسمائة موظف، تخطط لإلغاء سبعمائة وظيفة في مصنعها الرئيسي في سان بطرسبرغ وضبط الجدول الزمني للإنتاج في المصنع الثاني في تتارستان.

شركات صناعة السيارات الأجنبية استثمرت في روسيا على نطاق واسع في السنوات الأخيرة، ولكن انخفاضاً بنسبة خمسة في المائة من إجمالي المبيعات في العام الماضي نتيجة تباطؤ الاقتصاد الروسي بسبب عدم الاستقرار الاقتصادي في أعقاب أحداث أوكرانيا، ألقى بظلاله على السوق .