عاجل

أرقام وزارة العمل الإسبانية أفصحت عن انخفاض عدد العاطلين عن العمل في البلاد خلال شهر آذار/مارس.
عدد المسجلين في صفوف العاطلين عن العمل تراجع بنسبة صفر فاصل خمسة وثلاثين مئوية عن شهر شباط/فبراير، وهو الشهر الثاني على التوالي من التراجع، و أكبر انخفاض شهري في آذار /مارس منذ عام ألفين وستة.

وزيرة العمل الإسبانية :
لة أقل ووظائف أكثر هي علامات واضحة للتحسن وبداية الانتعاش. إنها أخبار جيدة تشجعنا على مواصلة العمل لأولئك الذين لم يعثروا على وظيفة بعد .المزيد من فرص العمل يعني الثقة والضمانة الحقيقية للانتعاش.

إسبانيا تخرج متثاقلة من ركود دام لمدة عامين في النصف الثاني من ألفين وثلاثة عشرة، فيما تسعى مدريد إلى إعادة الإقتصاد إلى مساره بعد تجنب حزم الإنقاذ الدولية في ألفين واثني عشر.

الاقتصاد الاسباني نما على أساس ربع سنوي في النصف الثاني من ألفين وثلاثة عشر، وهي المرة الأولى في أكثر من عامين فيما تتوقع الحكومة نمواً بنسبة واحد في المائة هذا العام بعد انكماش بنسبة واحد واثنين في المائة العام الماضي.