عاجل

تقرأ الآن:

التغير المناخي يهدد جزر المارشال


علوم

التغير المناخي يهدد جزر المارشال

تقرير دولي ستنشره الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، ويشرح اثار التغير المناخي على المجتمعات في العالم.

كما يشير التقرير الى ان سكان جزر المحيط الهادىء هم الاكثر عرضة للضرر الناتج عن الاحتباس الحراري اذ انهم يواجهون تهديد في عمليتي المد والجزر ومن اختفاء اراضيهم.

جزر المارشال الواقعة شمال المحيط الهادىء تتألف من اربع وثلاثين جزيرة تسع وعشرون جزيرة منها مرجانية. والمد العملاق الذي يحدث عند شواطئها يجعلها عرضة للتآكل.

عند ديمون تاون، يمكن لسكان العاصمة ماجورو ان يشهدوا ابتلاع الامواج العاتية للاسوار البحرية التي بنوها مؤخراً.

توني دي بروم وزير الخارجية ومساعد رئيس جمهورية جزر مارشال، مسؤول عن تغير المناخ والطاقة يقول: “ان استمر العالم على هذا المنوال، اي التعامل بالطريقة التي اعتاد عليها وذلك بالاستمرار بالتلويث، فاننا لن نتحدث عن وضع سيحدث بعد مئة عام وانما عن وضع سيحدث في الوقت الحاضر.”

الطريق المؤدية الى لاورا، الى الحديقة الموجودة عند نهاية ماجورو، اجتاحتها مياه البحر. مما يؤكد ان جزر المارشال آخذة بالتآكل والسكان مهددون جسدياً واقتصادياً. ويضيف دو بروم: “نحن كطيور الجنة التي تموت في المناجم وهي تقول للعمال اخرجوا سوف تموتون ايضاً. ان كان الخطر بهذا الحجم فانه يهدد باجلاء الجزر، وحينها سيكون العالم قد تأخر في عملية انقاذ نفسه.”

مجموعة عمل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، التقت مؤخراً في اليابان لوضع تقريرها النهائي عن تأثير التغير المناخي على المجتمعات في انحاء العالم.

حسب مجموعة عمل تابعة لهذه الهيئة، فان التغير المناخي هو اهم تحديات القرن الحادي والعشرين. ويؤكد الدكتور كريس فيلد، الذي شارك في رئاسة الاجتماع “نتيجة التجارب العديدة، نعلم ان ارتفاعاً بسيطاً لمستوى البحر مقروناً مع مد قوي او عاصفة يمكن ان يتسبب باضرار هائلة ويحول هذه الجزر الى مناطق لا يمكن العيش فيها.”

جزر المارشال تشهد حركة لابعاد سكانها عن استخدام الوقود الاحفوري. وبالتعاون مع الجزر المجاورة، تسعى جمهورية المارشال لحث
المجتمع العالمي على اتخاذ التدابير اللازمة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
آثار الإنفجار العظيم قد توضح صورة نشوء الكون

علوم

آثار الإنفجار العظيم قد توضح صورة نشوء الكون