عاجل

تقرأ الآن:

تدريبات للناتو في بلغاريا تثير غيظ روسيا


أوكرانيا

تدريبات للناتو في بلغاريا تثير غيظ روسيا

تفاعلات الأزمة الأوكرانية وآثارها على العلاقات الروسية وحلف شمال الأطلسي ما زالت تتواصل فصولاً، حيث نفى الناتو خرق اتفاق مع روسيا بتعزيز قواته في أوروبا الشرقية ، متهماً بدوره روسيا بإنتهاك المواثيق الدولية بضمه شبه جزيرة القرم.

الدبلوماسية الروسية لم تبحث طويلاً عن رد ساخر حيث دعى مسؤول روسي رفيع المستوى الولايات المتحدة بممارسة بعض تمارين اليوغا لقبول هذا الواقع.

اندرس فوغ راسموسن، بدوره ذكر روسيا ببعض مبادئها قائلاً
:” روسيا وعدت باحترام سيادة وووحدة واستقلال الدول الأخرى، وعدم تهديد او استخدام القوة، لكن هذا ما تقوم به بالفعل”.

الإتهامات المتبادلة المصحوبة بالتصعيد تذكر بعودة الحرب الباردة، حيث يشارك جنود اوكرانيون الى جانب 700 جندي، من 11 بلداً بتدريبات الى جانب القوات الأميريكية في تدريبات عسكرية في وسط بلغاريا. وزارة الدفاع الأميريكة أكدت أن التدريبات كانت مقررة قبل بدء الأزمة الأوكرانية .

بدوره سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي، علق على تواجد هذه القوات في شرق أروبا بالقول :”
علاقات روسيا بحلف شمال الأطلسي تحددها بعض القواعد والتي تنص على عدم تكثيف التواجد العسكري في شرق أوروبا”.