عاجل

مرحبا بكم في هذا العدد من “الزاوية” الخاص بدوري الأبطال والذي سنتطرق فيه إلى ما وقع في جولة الذهاب من الدور ربع النهائي .

لقد أخطء من كان يتوقع أن حامل اللقب بايرن ميونخ سينتزع فوزا مريحا أمام مانشستر يونايتد، كما هو الحال لأتليتيكو مدريد الذي عاد من كامب نو بأفضلية هدف خارج الديار بعد الجولة الأولى.

رغم الأوقات الصعبة التي يعيشها مؤخرا في البرميير ليغ، أظهر مانشستر يونايتد صمودا مميزا في أولد ترافورد.

باستيان شفاينشتايغر عدّل النتيجة بعد هدف السبق الذي أحرزه فيديتش لصالح الشايطين الحمر ليمكن البايرن من تحقيق أفضلية قبل مواجهة الإياب.

وفي الجانب الآخر تعدّ هذه المرة الرابعة على التوالي في الموسم الحالي التي يتعادل فيها كل من أتليتيكو و برشلونة.

نتيجة التعادل خارج الديار لقت استحسان مدربي بايرن ميونخ وأتليتيكو.

بيب جوارديولا، مدرب بايرن ميونخ:” سوف نفصل في الأمر في ميونخ، لكنّني جدّ سعيد بمردودنا بنسبة سبعين بالمائة بحيث كانت لنا خمس عشرة محاولة للتهديف، لم يكن اللعب أمرا سهلا”.

ديجو سيميوني، مدرب أتليتيكو :” أنا جد سعيد بعد كل هذا العمل الكبير، وبكوني وراء فريق يضم لاعبين بقلوب كبيرة، فمهما كانت النتيجة ورغم المنحى الذي اتّخذته المباراة في الشوط الثاني إلّا أنني جد فخور كمدرب، وأتوقع أن يفكر كل مناصر لأتليتيكو بنفس الطريقة”.

باريس سان جيرمان بفضل تشكيلته الطموحة تفوق بثلاثة أهداف لواحد على تشكيلة مورينيو في حديقة الأمراء ليوقّع أفضلية من ذهب تحسبا لجولة الإياب، أهداف بي أس جي من توقيع لافيتزي، ديفيد لويز ضد مرماه وباستوري .

رغم الهزيمة إلّا أن تشيلسي قد يفصل في تأشيرة التأهل إلى نصف النهائي خاصة وأنّه عاد بهدف خارج الديار من توقيع إيدن هازار.

جوزي مورينيو، مدرب تشيلسي، يقول:” المباراة كانت تحت السيطرة، كانت لنا فرصة التقدم بهدفين لواحد في نهاية الشوط الأول، من الواضح أنّها نتيجة رائعة لو تحقّقت، في الشوط الثاني لم نسجّل أهدافً بل عكس ذلك سجّلنا ضد مرمانا و بعدها جاء الهدف الثالث، إنّها نكتة”.

المرشح الأكبر لنيل اللقب ريال مدريد ثأر لنفسه أمام الخصم الذي أقصاه السنة الماضية في الدور نصف النهائي بوروسيا دورتموند الألماني الذي حرم النادي الملكي من نهائي النسخة الأخيرة.

الريال سحق ضيفه بثلاثية نظيفة من إحراز غاريث بايل، إيسكو وكريستيانو رونالدو ليضع بذلك قدما في المربع الذهبي.

الآن ستتجه الأنظار نحو سينيال إيدونا بارك حيث تجرى مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل، في دورتموند يعتقد الكثير أنّه من المستحيل أن تتمكن تشكيلة يورجن كلوب من تكرار سيناريو الموسم الماضي بفوزها بأربعة أهداف لواحد.

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا العدد الخاص من برنامج “الزاوية“، نلتقي بكم الإثنين المقبل في عدد آخر لنتائج البطولات الأوروبية لكرة القدم.