عاجل

عشية توجه الناخبين الأفغان إلى مكاتب التصويت في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، جرى توزيع صناديق الاقتراع على المراكز في كامل البلاد، في انتخابات ستقرر خلفا للرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي، الذي حكم البلاد طيلة اثنتي عشر عاما.

ومن أبرز المرشحين الثمانية لخلافة كرزاي المرشح زلماي رسول، الذي شغل منصب وزير للخارجية حتى تشرين الأول، أكتوبر الماضي قبل أن يتنحى عن منصبه لخوض حملته الانتخابية. ويعتبره مراقبون مرشح الحكومة المنتهية ولايتها.

المرشح الثاني هو أشرف غني الخبير الاقتصادي ووزير المالية الأسبق، وهو مرشح سابق خلال انتخابات ألفين وتسعة.

المرشح الآخر هو عبد الله عبد الله، وكان حل في المرتبة الثانية من الدورة الأولى للانتخابات السابقة. كما كان عبد الله وزيرا للخارجية في الحكومة الأولى لكرزاي، بعد أن كان متحدثا باسم القائد أحمد شاه مسعود.

وتشكل هذه الانتخابات أول عملية انتقالية ديمقراطية، في وقت يسود توتر بسبب عودة أعمال العنف التي تشنها طالبان، قبل بضعة أشهر على انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي أواخر هذا العام.