عاجل

تقرأ الآن:

إجراءات أمنية مشددة قبيل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان


أفغانستان

إجراءات أمنية مشددة قبيل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان

صعوبات لوجستية جمة تواجه المنظمين عشية الانتخابات الأفغانية التي تبدأ صباح غد. لكن ما يشكل الخطر الأكبر هو الصعوبات الأمنية التي حدت بالسلطات إلى نشر مئتي ألف جنديٍ والاستعانة بقوات دولية تحسباً لهجمات قد تشنها جماعة طالباً. الناشطة و العضو في البرلمان شكرية باريكزاي تقول: “شعب أفغانستان ملتزم بالمشاركة في الاقتراع لأسباب عدة، أولها أنهم يريدون أن يقولوا لا لطالبان، والثاني ليقولوا نعم للديمقراطية والانتخابات، والثالث لأنهم يريدون حكومة أفضل من أجل مستقبل أفضل.” أما هذا المواطن من كابول فله رأي آخر يقول: “الناس خائفون و قلقون. من يذهب للاقتراع ليس مرتاحاً فالوضع يخيفه.”

حركة طالبان كانت قد توعدت بعرقلة الانتخابات الرئاسية التي يتنافس عليها ثمانية مرشحين للرئاسة. وقد كثفت طالبان هجماتها على المواقع التي يرتادها الأجانب. فقد فارقت اليوم المصورة الصحفية الألمانية أنيا نيترينغهاوس الحياة بعد أن أطلاق شرطي أفغانستاني مجهول الدوافع النار عليها عندما كانت بصحبة صحفية كندية أصيبت بدورها بجروح بالغة، وذلك أثناء تواجدهما في إقليم خوست.