عاجل

بيانات وزارة الإقتصاد في برلين أظهرت ارتفاعاً في الطلبات الصناعية الألمانية في شباط /فبراير قادها الطلب المحلي، أقوى من المتوقع بواقع ستة أعشار النقطة في المائة.
الأرقام تظهر مكاسب للشهر الرابع على التوالي وتؤكد عنفوان الصناعة القوية في ألمانيا الإتحادية .
الزيادة في الطلبات المعدلة موسميا تجاوزت توقعات سابقة بعشر النقطة المئوية.
الطلبات المحلية قفزت بواقع واحد واثنين في المائة، مدفوعة بالطلب على السلع الوسيطة والرأسمالية، في حين ارتفعت العقود من الخارج بنسبة عشري النقطة المئوية.