عاجل

أمرت محكمة في أنقرة اليوم برفع الحظر عن شبكة تسجيلات الفيديو يوتيوب الذي فرضته الحكومة التركية الأسبوع الماضي بعد نشر محادثات عن اجتماع سري قيل إنه لشخصيات رفيعة في الحكومة التركية وهم يتدارسون عملية عسكرية على سوريا. القرار يأتي بعد يومين من حكمٍ شبيه للمحكمة الدستورية التركية برفع الحظر عن موقع تويتر.

يقول أحد المواطنين في اسطنبول: “أعتقد أننا عدنا إلى طريق الصواب. قرار المحكمة يعيد فتح منافذ الحرية. لا يمكن قول شيءٍ غير أن الحظر كان عاراً على ديمقراطيتنا”. ويقول آخر: “الحكومة منحت صلاحيات لنفسها، وهي صلاحيات خطيرة. يمكنها استخدامها كلما كانت بحاجة إلى ذلك. في الديمقراطيات ذلك النوع من الصلاحيات لا يعطى للحكومة. هذا مناقض للديمقراطية”.

المحكمة رأت أن حظر يوتيوب واسع جداً واكتفت بحجب 15 فيديو فقط. من المنتظر أن يتاح يوتيوب خلال الساعات المقبلة. أما بالنسبة لتويتر فهو متاح للأتراك منذ أمس.

يقول مراسل يورونيوز بورا بيرقدار من إسطنبول: “إزالة الحظر المفروض على تويتر و يوتيوب يسهم في ترطيب الأجواء المحتدمة في البلاد. لكن يبدو أن الأمر سيبقى مثار جدل لفترة طويلة في تركيا”.