عاجل

تستعد ايطاليا لاحياء الذكرى الخامسة لزلزال بلدة كويلا الذي اودى بحياة 309 أشخاص وشرد ما يقرب من 70 الفا اخرين. خمس سنوات على حدوث الفاجعة ولا تزال اجزاء كبيرة من وسط البلدة التاريخي على حالها من الدمار والخراب.

أحد سكان بلدة لاكويلا:
“إنه امر محزن للغاية كان يوجد هنا العديد من المحال الصغيرة والان تحولت المدينة إلى مدينة اشباح.”

ورغم انفاق الحكومة الايطالية ما يقرب من 8.5 مليار يورو على عملية بناء مدينة جديدة لاستيعاب المشردين من سكان لاكويلا بيد أن فضائح الفساد سرعان ما لاحقت بعض المسؤولين عن المشروع ما تسبب في تاخيره.

جيسيبي كابورالي صحفي ايطالي:
“من التحقيق القضائي يظهر أن نائب العمدة تقاضي 10 الاف يورو تم اخفاؤها في هدية بمناسبة اعياد الميلاد، عندما يظهر الفساد ترتفع التكاليف بمقدار 30 او 40% ولا يتم العمل بالشكل الذي ينبغي القيام به.”

ما يزيد عن 40 الف شخص استعادوا ديارهم بعد ترميمها في ضواحي لاكويلا لكن يبقى الم فقدان الاحبة عالقا في اذهان من عاصروا الكارثة.