عاجل

وسط مدينة دوناتسك في الشرق الأوكراني الناطق بالروسية، اقتحم عشرات المتظاهرين الموالين لموسكو مقر الادارة المحلية ورفعوا فوقه العلم الروسي مكان العلم الأوكراني.

وتجمع مئات المتظاهرين مطالبين بإجراء استفتاء يخص انفصال المنطقة ومكانة اللغة الروسية فيها. وتقول متظاهرة:

“أريد أن أدعم شعبي، نعارض حكومة كييف، نعارض الفاشية. أريد وحدة عادية مع روسيا. كييف لا تنصت إلينا ولا الاتحاد الأوروبي. أدعو الاتحاد الأوروبي بأن يتركوهم يأتون إلى دونتسك ودونباس ويسمعوا أصواتنا، لكنهم لا ينصتون إلا لكييف”.

ولوح عديدون بلافتات كتبت عليها عبارة جمهورية دوناتسك وأخرى كتب عليها نريد استفتاء بشأن الاستقلال والانضمام إلى روسيا. وتقول متظاهرة أخرى:

“يهمني ما الذي سيحدث لبلدنا غدا. لست مع الانفصال، ولكن لا أعترف بالحكومة الحالية لأنه لدينا الآن حكم أقلية مرة أخرى”.

ويشهد الشرق الأوكراني توترا شديدا منذ الاطاحة بالرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش، واستفحال الأزمة بين موسكو وكييف، إثر ضم شبه جزيرة القرم لروسيا.