عاجل

عاجل

ثلاثة عشر يوما في جوف دب محنط

تقرأ الآن:

ثلاثة عشر يوما في جوف دب محنط

حجم النص Aa Aa

الفنان أبراهام بوانشوفال يقوم بتجربة فنية فريدة من نوعها، حيث يعتزم قضاء ثلاثة عشر يوما بلياليها، في جوف دب محنط يوجد في متحف الصيد والطبيعة بباريس.
هذا المعرض الفني الذي يحمل عنوان “ داخل جلد الدب” أضفى حيوية على المتحف المخصص أساسا للحيوانات المحنطة.

دور الزائرين يتمثل في تسلية هذا الفنان الذي يقول:“أشعر أنني أتماهى شيئا فشيئا مع ظاهرة السبات لدى الدب، الحياة أصبحت بطيئة جدا كما أنني أنام كثيرا”

أبراهام بوانشوفال يستطيع الأكل والنوم داخل الدب بانتظار أحد يكلمه ويؤنس وحدته.

يقول مدير المعرض :“داخل الدب هناك دورة مياه، تقع في إحدى أرجل هذا الحيوان، أتمنى ان تسير الأمور على ما يرام وإلا ستعترضنا مشاكل كبيرة، لأنه يجب عليه البقاء ثلاثة عشر يوما.”

غذاء الفنان بوانشوفال يعكس أيضا غذاء الدب ويتضمن بالأساس بعض الحشرات والفواكه والعسل.
بعض الزائرين من الأطفال تعجبوا كثيرا لما يقوم به هذا الفنان.

يقول هذا الطفل:“لا شك انها ستكون فترة طويلة، سيبقى لمدة ثلاثة عشر يوما داخل الدب وسيأكل الديدان والخنافس والكثير من الأشياء المثيرة للاشمئزاز، هذا غريب حقا”

هذه التجربة الفنية الغريبة، لا تعد الأولى من نوعها بالنسبة للفنان أبراهام بوانشوفال، إذ سبق له أن قضى أسبوعا كاملا في قبر حفر خصيصا له أمام مبنى بلدية مرسيليا.. لما لا فالفنون جنون.”