عاجل

انطلقت في الهند الانتخابات البرلمانية التي ستجري على مدار الاسابيع الخمسة القادمة حيث بدأ الناخبون بالتصويت في ولايتي اسام وتريبورا الواقعتين شمال شرقي البلاد.
ويحق لنحو 815 مليون هندي المشاركة في المراحل المختلفة للانتخابات لاختيار نواب البرلمان المؤلف من 543 مقعدا.
وتكتسب هذه الانتخابات اهمية خاصة في ظل صعود نجم حزب بهارتيا جاناتا الهندوسي القومي بزعامة نارندا مودي على حساب حزب المؤتمر بزعامة عائلة غاندي والذي هيمن على الحياة السياسية في البلاد منذ استقلالها قبل اكثر من 60 عاما.

شهيد صديقي محلل سياسي:

“اليوم 80 او 90% من الناخبين دون سن الخامسة والثلاثين. هؤلاء الناخبون غير منجذبين لراهول غاندي. إن راهول غاندي هو زعيم من سلالة حزب المؤتمر التي قادت الحزب في السنوات الستين الماضية ويبدو انها تواجه الفشل كما يبدو ان حزب المؤتمر في طريقة للاضمحلال.”

من جهتها قامت قوات الامن بتعزيز تواجدها في المناطق الشمالية الشرقية من البلاد بسبب نشاط الجماعات الانفصالية الراغبة في عرقلة الانتخابات.