عاجل

كييف أخفقت في تخفيف الديون المستحقة عليها لموسكو والبالغة مليارين ومائتي مليون دولار، مما يغذي مخاوف بإمكانية إقدام الحكومة الروسية على قطع إمدادات الغاز عن أوكرانيا، مع ما سيحمله من آثار بالنسبة للاتحاد الأوروبي.

مفوض الطاقة الأوروبي غونتر اوتينجر قال إن بروكسل شهدت اجتماعين حول تطورات مسألة الغاز شارك فيهما خبراء ناقشو مستويات التخزين، بحضور وزير الطاقة في أوكرانيا لمناقشة أمن الإمدادات.

اوتينجر دعا شركات الغاز ذات الصلة لمناقشة صريحة ومفتوحة للمساهمة في أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي لفصل الشتاء القادم وعلى المدى المتوسط.
الإتحاد الأوروبي ركز على أهمية مشغلي الغاز الطبيعي المسال، مشيراً إلى إمكانية نقل الغاز المسال عن طريق السفن من مصادر في جميع أنحاء العالم، باعتبارها إحدى طرق خفض الاعتماد على خطوط أنابيب نقل الغاز من روسيا.