عاجل

تقرأ الآن:

السلطات الأوكرانية لا تستبعد استخدام القوة لحل الأزمة في شرق البلاد


أوكرانيا

السلطات الأوكرانية لا تستبعد استخدام القوة لحل الأزمة في شرق البلاد

المفاوضات أو القوة.. خياران وضعتهما السلطات الأوكرانية لانهاء الأزمة في شرق البلاد. وزير الداخلية الأوكراني، أرسين أفاكوف قال الأربعاء، إن الوضع في شرق أوكرانيا، حيث يسيطر انفصاليون مؤيدون لروسيا على مبان حكومية في مدينتين على الأقل سيحل خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة، وستستخدم القوة إذا أخفقت المفاوضات.

وفي إشارة تهدئة، أعلنت أجهزة الأمن الأوكرانية أنه تم ليلة الثلاثاء اطلاق سراح ستة وخمسين شخصا من أصل ستين “رهينة” كان يحتجزهم ناشطون موالون لروسيا في المقر المحلي للأمن في لوهانسك شرقي أوكرانيا.

زعيم الناشطين المسلحين يقول: “ هذه فرصتنا الأخيرة. فقدنا خاركيف، يتم فقدان دونيتسك، وقد فقدنا ميكولايف منذ فترة طويلة، وكذلك يتم فقدان أوديسا تقريبا. هذا كل شيء. نحن آخر أمل بقي للأوكرانيين.”

وقد استولى ناشطون موالون لروسيا على مبان رسمية في مدن في شرق البلاد الناطق بالروسية. ولا يزالون يسيطرون على مباني الإدارة المحلية في دونيتسك. إلا أنهم طردوا من مقر أجهزة الأمن الأوكرانية في المدينة نفسها، ومن مباني الإدارة الإقليمية في خاركيف.

مواطنة أوكرانية من دونيتسك تقول: “ نحن نتوقع أن نحصل على الحرية، ونريد لجمهورية دونيتسك الوحدة مع كل من يريد الوحدة معنا”

وتقول مواطنة آخرى: “ نحن نريد أن تبقى دونيتسك مدينة أوكرانية، ونحن نحبها، ونحب أوكرانيا.”

وفيما تتواصل المواجهة بين الانفصاليين الموالين للروس والأوكرانيين المؤيدين للسلطة على بعد كيلومترات من آلاف الجنود المحتشدين على الحدود، يلوح في الأفق أمل دبلوماسي مع الإعلان عن محادثات جديدة حول هذه الأزمة الأسبوع المقبل.