عاجل

عاجل

تقرأ الآن:

باحثون أوروبيون يطورون مضادا جديدا للبعوض


علوم

باحثون أوروبيون يطورون مضادا جديدا للبعوض

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، تؤدي الملاريا سنويا بحياة أكثر من 650 ألف شخص في العالم، كما يصاب أكثر من 250 مليون شخص بهذا المرض.
الباحثون الأوروبيون طوروا مضادا للبعوض وهو مضاد فعال وغير مضر بالبيئة في الآن ذاته.
الباحثون في جامعة نوشاتيل السويسرية، درسوا سلوك البعوض وكيفية تعطيل انجذابه إلى الإنسان.

في الطبيعة، يتعرف البعوض على الإنسان عن طريق الرائحة،
أي عن طريق تلك الجزيئات المتطايرة المنبعثة من الجلد أو خلال عملية التنفس، تمعن الباحثون في ما يمكن أن تقدمه الطبيعة وأدت تجاربهم إلى انتاج مزيج مستخرج من مستخلصات الزيوت الأساسية، يضاهي في فعاليته المواد الكلاسيكية الطاردة للبعوض.

يقول مدير الأبحاث في قسم فسيولوجيا الحيوان بجامعة نوشاتيل في سويسرا:” DEET “ديت” هو مضاد للبعوض معروف جدا، ومعروف
أيضا بآثاره السلبية على الخلايا العصبية إذ يؤثر على نقاط الاشتباك العصبي، كما أنه يؤثر على الانزيمات والتي تستخدم عادة لتجزئة بعض الناقلات العصبية لدينا. في المقابل منتجاتنا الطبيعية لا تسبب هذه الأضرار.”

الباحثون حللوا مستخلصات ثمانين نوعا من النباتات وطوروا طاردا للبعوض يتميز بفعالية كبيرة ولا يشكل خطرا على البشر أو البيئة، لأنه قابل للتحلل تماما في الطبيعة.

مضاد البعوض خضع إلى العديد من الاختبارات. هنا يدرس العلماء كيف يتصرف البعوض عندما يتعرف إلى رائحة الإنسان، يضع هذا الباحث مضاد البعوض المبتكر على قماش يلف به جوربه، في هذا الحالة لا يحاول البعوض الإقتراب والقيام بعملية اللدغ.

ويأمل الباحثون أن يتحول هذا المضاد، المعطل لقدرة البعوض على كشف رائحة الإنسان، إلى وسيلة فعالة لمكافحة المالاريا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مشروع "ليدو" للتوعية بمشكلة الضوضاء في المحيطات

علوم

مشروع "ليدو" للتوعية بمشكلة الضوضاء في المحيطات