عاجل

تقرأ الآن:

اتفاق بين نيكولاس مادورو والمعارضة الفنزويلية على إجراء حوار لإنهاء الأزمة


فنزويلا

اتفاق بين نيكولاس مادورو والمعارضة الفنزويلية على إجراء حوار لإنهاء الأزمة

توصلت السلطات الفنزويلية بقيادة الرئيس نيكولاس مادورو والمعارضة إلى اتفاق في العاصمة كاراكاس بالبدء في حوار بوساطة وفد اتحاد أمم أمريكا الجنوبية، “أوناسور“، من أجل إنهاء الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ بداية شهر فبراير الماضي.

وفد كتلة اتحاد أمم أمريكا الجنوبية الذي يتشكل من وزراء خارجية كولومبيا والبرازيل والإكوادور سيحضر جولات الحوار، إضافة إلى ممثل عن المؤسسة البابوية. وهو ما أكده خوخي آرِّياثا نائب الرئيس مادورو الذي قال في ندوة صحفية:

“إن وفد “أوناسور” المتكوِّن من وزراء الخارجية الثلاثة، سيحضر الحوار كشاهد على حُسن النوايا. وقد يحضره أيضا ممثل عن الفاتيكان”.

المعارضة انتهت إلى الموافقة على المشاركة في هذا الحوار بعد أن وضعت شروطا أمس من بينها بث وقائعه مباشرةً على القنوات التلفزيونية.

ممثل المعارضة رامون غييِّرْمو آبيليدو أوضح من جهته قائلا:

“نريد أن يُبثَّ اللقاء الأول من الحوار ليتابعه كل الفنزويليين والعالم ليروا أنه حوار شفاف وليتضح موقف كل طرف بشكل لا غبار عليه”.

تسعة وثلاثون شخصا قُتِلوا خلال اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن منذ بداية احتجاجات المعارضة في فنزويلا قبل شهرين، إضافة إلى نحو ستمائة جريح. المعارضة تطالب بتحسين ظروف المعيشة وضمان الأمن، فيما تعتبر الحكومة احتجاجاتها مؤامرة على مكاسب الشعب والحكومة الاشتراكية ومحاولة للانقلاب على الشرعية.