عاجل

تقرأ الآن:

بعد 40 عاماً على تقسيمها قبرص تحاول استعادة وحدتها


قبرص

بعد 40 عاماً على تقسيمها قبرص تحاول استعادة وحدتها

في الذكرى الأربعين لإنقسام جزيرة قبرص، ، يبدو الأمل بإعادة توحيدها قابلاً للتحقيق أكثر من أي وقت مضى. وذلك عقب إعادة استئناف المفاوضات بين الجانبين بعد انقطاع دام عامين. الرئيس القبرصي اليوناني نيكوس اناستاسيادس ، أكد أن استعادة المفاوضات تشكل بحد ذاتها تقدما ملموساً.
في هذا الجزء المنسي بين شمال الجزيرة التركي وجنوبها اليوناني تبدو الحياة وكأنها شريط فيديو توقف في لحظة أبدية .

في قرية بيلا الأتراك واليونانيون اختاروا الحفاظ على حياتهم المشتركة كما عهدوها لقرون نائب العمدة نجدة نفر يقول:” إن الأمور لا تخلو من بعض الأزمات بين الحين والآخر لكن الجانبين من قادة ومواطنين يحكمون المنطق “. ويعملان على خلق أجواء ايجابية النزاع بين الطرفين حدا بالأمم المتحدة الى نشر قوات حفظ الأمن في العام 1964 لكن في العام أربعة وسبعين اجتاحت تركيا الجزء الشمالي بعد انقلاب القبارصة اليونانيين لضم الجزيرة الى اليونان، وفي العام الفين وأربعة 2004 انضمت قبرص الى الإتحاد الأوروبي بعد فشل استفتاء حول توحيدها وافق فيه القبارصة الأتراك عليها فيما رفضها القبارصة اليونانيون. .