عاجل

في أعماق الريف البافاري يكمن موطن صانع الألعاب الأشهر بلايموبيل، بشخوصه البلاستيكية التي ما فتئت تخطف ألباب الصغار منذ أربعين عاماً.
تسيرندورف هو مسقط رأس الشركة الألمانية التي غزت رفوف متاجر العالم، لأول مرة في أربعة وسبعين وتسعمائة وألف بدمى ذات وجوه صغيرة تعلوها ابتسامة محببة وبسيطة، تمثل شخصيات فتنت الأطفال وتعددت من محارب العصور الوسطى والشرطي إلى القرصان وحتى عامل البناء.

اليوم ومع احتفالها بالعقد الرابع على ميلادها، تفخر الشركة البافارية بإنتاج وصل إلى نحو مليارين وسبعمائة مليون دمية، فيما يصل حجم الاعمال العالمي إلى ستمائة واثني عشر مليون يورو في عام ألفين وثلاثة عشر

وخلافاً لمعظم العلامات التجارية، لا تنتج بلايموبيل في آسيا ولكن في أوروبا، حيث تصنع الدمى في مالطا، أما الحيوانات والقطع الأكبر كالسفن، في ديتينهوفن البافاري، ثم تجمع المنتجات في جمهورية التشيك، ليتم الشحن أخيراً إلى ديتينهوفن للتعبئة والتخزين.