عاجل

إضراب عام واسع شل الحياة الاقتصادية يوم الخميس في الأرجنتين، حيث علقت الرحلات الجوية ورحلات القطارات والحافلات، كما أغلقت المراكز التجارية والمحلات، وبقيت الأقسام الدراسية دون تلاميذ. وتطالب النقابات برفع الأجور وخفض الضرائب. ويقول المحلل السياسي باتريسيو جيوستو:

“ ما زالت هناك إضرابات لنقابات الأساتذة في سبع محافظات، وهناك نقابات عمالية أخرى مختلفة تحتج، وإضراب العاشر من إبريل الحالي سيزيد من إشعال الفتيل في الأوضاع الاجتماعية الصعبة المتأزمة أصلا”.

ويعاني الأرجنتينيون من ارتفاع لنسبة التضخم بنحو ثلاثين في المائة، وخبراء يقولون إن اقتصاد البلاد قد توقف تقريبا عن النمو، بسبب فقدان الثقة في مستقبل البلاد.