عاجل

عاجل

مسرحية حول جين فوندا، المناهضة للحرب في فيتنام

تقرأ الآن:

مسرحية حول جين فوندا، المناهضة للحرب في فيتنام

حجم النص Aa Aa

الممثلة الأمريكية جين فوندا، تحولت في مرحلة معينة من حياتها إلى مناهضة شرسة للحرب وعرفت خاصة بمعارضتها للحرب الأمريكية في فيتنام.
في العام 1988 وفي حادثة غير معروفة للجمهور التقت فوندا قدامي المقاتلين في الفيتنام والذين كانوا منعوا تصوير فيلمها “ستانلي وايريس” هناك.
القصة الحقيقة لما حدث أنذاك ستعرض في شكل مسرحية من بطولة الممثلة آن آرشر في دور فوندا ومن تأليف تيري جاسترو.

يقول تيري جاسترو: “ جاءت إلى بيتي في لوس أنجلس والتقينا لعدة ساعات، وحاولت خلال الساعة الأولى من اللقاء أن تثنيني عن كتابة بالقصة وبقدر احترامي الكبير لها شعرت أن القصة مهمة جدا ويجب تنفيذها وهو ما اقنعتها به في النهاية.”

جين فوندا زارت هانوي في العام 1972 حيث شاركت في عدة برامج لإذاعة فيتنام الشمالية استنكرت فيها مواقف القيادات السياسية والعسركية الأمريكية ووصفتهم ب“مجرمي حرب”. الأمر الذي أثار جدلا كبيرا في بلادها.

تقول الممثلة آن آرشر:” أنا أتفهم شجاعتها، قالت لهم لقد ارتكبتم أخطاءا، هي نفسها ارتكبت اخطاءا فظيعة في حياتها، أنا مختلفة عنها جدا، فأنا شخص أقل توترا منها، لأنها عندما تهتم بموضوع ما فإنه تجري أبحاثا معمقة حوله، لقد حاولت أن اترجم كل ذلك في الدور الذي تقمصته.”

مسرحية “ محاكمة جين فوندا “ التي تدور حول معارضتها لحرب فيتنام ستعرض في مهرجان ادنبره فرينج الدولي هذه الصائفة.