عاجل

تقرأ الآن:

مواجهات بين مؤيدي سلطات كييف والانفصاليين شرقي أوكرانيا


أوكرانيا

مواجهات بين مؤيدي سلطات كييف والانفصاليين شرقي أوكرانيا

انتهت مهلة الثماني وأربعين ساعة التي منحتها السلطات الأوكرانية في كييف، للعفو عن الأشخاص الذين يلقون سلاحهم والمناهضين لها. يأتي ذلك في وقت تواصلت المواجهة بين الانفصاليين الموالين لروسيا ومناصري الحكومة الأوكرانية الجديدة شرقي البلاد.

ففي دونتسك ولوهانسك واصل النشطاء الموالون لروسيا تحصين الحواجز حول المباني الحكومية حيث عززوا مواقعهم.

وكان رئيس البرلمان والرئيس المؤقت للبلاد ألكسندر تورشينوف وعد بألا تكون هناك تتبعات قضائية تجاه الأشخاص الذين يسلمون سلاحهم ويغادرون المباني.

وفي وسط أوديسا نظم موالون لروسيا مسيرة مطالبية بنظام فدرالي وأن تكون اللغة الروسية لغة رسمية. موالون لسلطات كييف الجديدة كانوا هناك أيضا، وقد حاولت الشرطة فصل الجانبين تجنبا للمواجهة.

وعندما أجلت الشرطة موالين لما بات يعرف باحتجاجات الميدان، قام نشطاء برشق الحافلة بالحجارة ولم يعرف إلى أي جهة كانوا ينتمون.

وكانت روسيا هددت بوقف إمدادات الغاز إلى أوكرانيا، إذا لم يؤمن الأوروبيون دفع مستحقات كييف من الديون المقدرة بمليارات اليورو.