عاجل

رحب سكان عاصمة افريقيا الوسطى بقرار مجلس الامن نشر اثني عشر الف جندي من القوات الاممية لحفظ السلام في البلاد، بعد ان ادت اعمال العنف بين المسيحين والمسلمين إلى مقتل الالاف.

مواطن من سكان بانغي:
“كان جدير بهم التحرك قبل حدوث المجزرة، لو كانوا حقا يملكون السلطة. لكنهم لم يكونوا متواجدين . لقد طلب الناس المساعدة من قبل، لكنهم دائما يأتون متأخرا. واليوم يتحدثون عن موعد في اكتوبر.”

مواطنة من سكان بانغي:
“في بانغي، نحن بحاجة إلى اصحاب القبعات الزرقاء، لقد عانينا كثيرا ووقع ضحايا كثر في الحي وفي كل مكان يجب أن يأتي اصحاب القبعات الزرقاء سريعا.”

ويفترض أن تتسلم القوات الاممية مهمة حفظ السلام في منتصف سبتمبر/ايلول المقبل من القوات الافريقية والفرنسية البالغ قوامهما الان نحو 8500 جندي.