عاجل

تأكيدا للدعم الأمركي للسلطات الجديدة في كييف في سياق أزمتها مع موسكو، حذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري نظيره الروسي سيرغي لافروف من أن موسكو ستواجه عقوبات إضافية، في حال لم تخف حدة التوتر مع أوكرانيا، وفي حال لم تنسحب القوات الروسية من المنطقة الحدودية مع هذا البلد.

كذلك يزور نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن أوكرانيا في الثاني والعشرين من الشهر الحالي بحسب بيان للبيت الأبيض، أشار إلى أن الزيارة ستتعلق بالجهود من أجل المساعدة على استقرار أوكرانيا موحدة وديمقراطية تقرر مصيرها بنفسها.

يأتي ذلك في أعقاب سيطرة مسلحين انفصاليين على مدينة سلافينسك في الشرق الأوكراني الناطق بالروسية، ردت عليه كييف بإعداد قوات لمواجهة ما أسمته عملا عدوانيا روسيا، وهو ما قد يدفع بالنزاع بين الجارتين إلى مرحلة جديدة وخطيرة.

وينتظر أن يبحث بايدن آخر التطورات في الشرق الأوكراني، حيث يواصل انفصاليون مقربون من الروس ومدعومون على ما يبدو من موسكو حملة، تصفها الإدارة الأمريكية بالتحريضية والتخربية من أجل زعزعة الدولة الأوكرانية.