عاجل

تقرأ الآن:

الأسواق الروسية تصد ضربات الأزمة الأوكرانية


مال وأعمال

الأسواق الروسية تصد ضربات الأزمة الأوكرانية

سوق الأسهم في روسيا تراجعت بالتزامن مع ضعف الروبل في التعاملات بعد تصاعد التوتر في أوكرانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع.
الضربات تلقتها بورصة موسكو المقومة بالروبل تماماً مثل مؤشر أر تي إس المقوم بالدولار.
المضاعفات الأوكرانية تثير مخاوف المستثمرين لاسيما سيناريو توسيع العقوبات على موسكو

الخبير نيكيتا بيكاسوف :
مع الوضع الجيوسياسي واشتداد التوترات نرى تراجعاً في سوق الأوراق المالية في كل من مؤشرات الروبل والدولار .تدني مؤشر الروبل تجاوز واحد في المائة، ومؤشر الدولار إلى اثنين في المائة .

المواطنون الروس من جانبهم يتوجسون من مفاعيل تفاقم الأزمة الأوكرانية على قوتهم الشرائية.

مواطنة روسية :
الأمر متعلق بالوضع السياسي، والحالي في أوكرانيا .كيف سيؤثر على الناس العاديين؟ الأسعار سترتفع، والمرتبات كما هي ..لا شيء جديد.

الأرقام لا تبعث على الطمأنينة، حيث ارتفعت أسعار المستهلك في روسيا بنسبة واحد مئوية في آذار/مارس، بينما بلغ التضخم ستة وتسعة مئوية في نفس الشهر، وسجلت أسعار المواد الغذائية ارتفاعاً سنوياً بأكثر من ثمانية مئوية