عاجل

عاجل

التنوع النباتي ثراء بيئي وتجاري

تقرأ الآن:

التنوع النباتي ثراء بيئي وتجاري

حجم النص Aa Aa

الكثير من النباتات لا تزال لغزا محيرا للعلوم. شكلها معروف بيد أن تركيبتها الكيميائية لا تزال مجهولة.

فدراسة النباتات بدأت منذ قرون بيد أن الكثير من خصائصها لا تزال مجهولة . هنا، في أثينا، الباحثون يحاولون حل الغاز بعض النباتات .

في مشروع بحثي أوروبي، تم جمع حوالي 2000 نوع من النباتات من جميع أنحاء العالم – من جنوب المحيط الهادئ وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، وهنا في البحر الأبيض
المتوسط.

نيكولاس فوكيالاكيس ، باحث في كيمياء العقاقير ، كلية الصيدلة، جامعة أثينا، يقول: “اليونان، وخاصة حوض البحر الأبيض المتوسط، من المناطق التي فيها الكثير من التنوع البيولوجي. الكثير منها متوطنة وفريدة من نوعها، لذلك نقوم بجمع النباتات
لدراستها وإيجاد مكوناتها النشطة .”

الباحثون قاموا بعزل بعض المركبات النباتية بحثاً عن الجزيئات النشطة بيولوجياً والتي قد تكون مفيدة في مستحضرات التجميل.

ديميتريس كليتساس ، باحث في شيخوخة الخلية، المعهد البيولوجي، NCSR “Demokritos”:

“ من اسباب شيخوخة خلايا الجلد هو التعرض للضغوط – كالأشعة فوق البنفسجية مثلاً. نبحث عن المركبات التي يمكن أن تحمي الخلايا من هذا الإشعاع، وتعزيز آلية الدفاع لحماية الجلد ، أو لتجنب الشيخوخة المبكرة للخلايا “.

سابقاً، الباحثون كانوا يستخدمون العديد من الكيلو غرامات لنبتة واحدة لتعيين المركبات الكيميائية. الآن، بفضل الآلات الحديثة أصبح بالإمكان القيام بهذه العملية
باستخدام بضعة غرامات فقط.

لياندروس سكالتسونيس، أستاذ في علم الصيدلة وعلم العقاقير من المنتجات الطبيعية ، كلية الصيدلة، جامعة أثينا، منسق مشروع AGROCOS يقول: “النتائج الهامة لهذا المشروع البحثي هو في الحصول على موسوعة من المركبات النشطة بيولوجياً. درسنا النشاط البيولوجي الذي له صلة بمستحضرات التجميل أو بالإستخدامات الكيميائية الزراعية، مستقبلاً سيصبح بالإمكان إستخدام هذه الموسوعة لأهداف أخرى، كاختبارات مرض السكري والسرطان وغيرها من الأمراض “.

المستخلصات النباتية تحتوي على مزيج من جزيئات مختلفة، البعض منها دُرست ، والبعض الآخر جديدة بالنسبة للعلوم. الباحثون قاموا بتخزينها وفقاً لبصمات
جزيئاتها في قاعدة البيانات للتركيز على الجديدة منها.

السؤال هو كيف سيؤدي هذا البحث إلى إبتكارات تجارية؟

هذا المصنع في أثينا، يستخدم المستخلصات النباتية و المكونات الطبيعية في جميع منتجاته المتعلقة بالمستحضرات التجميلة. انه شارك مع مراكز البحوث لخلق صفات جديدة باستخدام نتائج هذه الدراسة. ماريانا راللي، الأحياء الجزيئية، مديرة الشؤون العلمية لمشروع KORRES تقول: “الخصائص التي تهمنا في العصائر والمركبات هي ثلاث صفات رئيسية مهمة بالنسبة لمستحضرات التجميل وهي المواد المضادة للأكسدة، وتأثير التبييض والحماية من الأشعة فوق البنفسجية.”

البحوث المهنية تحاول معرفة كفاءة هذه الجزيئات الحيوية الجديدة.

ماريانا راللي، تضيف قائلة:
“هدفنا هو أن نتعلم أكبر قدر ممكن من الطبيعة ، ان نجلب العلم في المختبرات التي تتعامل مع الطبيعة. بفضل هذه البحوث سنتمكن من تعيين خمسة انواع من
النباتات واعدة، ونأمل أن نعلن عن الكثير من الأخبار المهمة للمستهلكين “.

حقل الإكتشافات واسع جداً. هناك أكثر من أربعمة ألف نوع من النباتات على الأرض، 20٪ منها فقط دُرست بشكل كامل.

www.agrocos.eu