عاجل

وزارة الإقتصاد الألمانية قالت إن النمو هذا العام سيتسارع إلى واحد وثمانية في المائة، ليعاود عنفوانه مجدداً في العام المقبل .
الاقتصاد الألماني، توسع بواقع أربعة أعشار النقطة في عام الفين وثلاثة عشر، عندما عانت الصادرات وأحجمت بعض الشركات عن الاستثمار.
الوزارة قالت إن وتيرة النمو الاقتصادي ستصل إلى اثنين في المائة في عام ألفين وخمسة عشر.
الوزارة أشارت إلى دور الطلب المحلي في دفع عجلة النمو، هذا العام والعام القادم مع تزايد إنفاق الأسر، والاستثمار في مجال البناء والمعدات.
وزير الاقتصاد سيغمار غابرييل، أكد أن إقتصاد بلاده يشهد طفرة قوية، دون أن يخفي آثاراً محتملة لأي تصعيد للأزمة في أوكرانيا .