عاجل

كريدي سويس أفصح عن انخفاض صافي أرباح الربع الأول من العام بأكثر من الثلث عن العام مع تراجع إيرادات تداول السندات.

ثاني أكبر مصرف في سويسرا استهدف من قبل مسؤولين أمريكيين في التحقيق الضريبي على مساعدة الأميركيين الأثرياء في إخفاء ثرواتهم النقدية عن مفتشي الضرائب، مما دفعه إلى تخصيص المزيد من المال للتسويات وتجنب الملاحقة القضائية.

المصرف تحدث في بيانه الفصلي عن تخصيص مائة وسبعة ملايين فرنك إضافية للرسوم القانونية في الربع الثالث، فيما قلص الأنشطة في المناطق الخطرة كما خفض الإنفاق بأكثر من أربعة مليار فرنك، على أن يصل التخفيض إلى أربعة مليارات ونصف بحلول نهاية عام الفين وخمسة عشر.