عاجل

المجموعة البريطانية كوبيراتيف بانك أعلنت عن خسارة في عام ألفين وثلاثة عشر، بواقع ملياري ونصف جنيه أي ما يعادل أربعة مليارات ومائتي مليون دولار.
الخسارة تعد تتويجاً لأسوأ اثني عشر شهراً في تاريخ المؤسسة التي تحتاج إلى إصلاح جذري فيما لو ودت البقاء على قيد الحياة.
المجموعة كانت قد ضربتها فجوة كبيرة في التمويل المصرفي، إثر فضيحة مخدرات وهجرة كبار المسؤولين التنفيذيين .
الرئيس التنفيدي المؤقت ريتشارد بينيكوك قال إن النتائج الأخيرة تفصح بجلاء عن عيوب في الإدارة العامة للمجموعة على السنوات الماضية.