عاجل

عيد الفصح لا يكتمل إلا بأرانب الشوكولا الشهير، والتي تتنافس الشركات العالمية على اجتذاب المتسوقين كباراً وصغاراً لشراءها، حيث تشكل حلوى عيد الفصح فرصة هامة للشركات المصنعة، إذ تشجع المزيد من النشاط الترويجي الموسمي لمنتجات الشوكولا المتعددة .

في ألمانيا أقوى اقتصاد في أوروبا، تتحدث بيانات رابطة صناعة الحلويات الوطنية عن ارتفاع انتاج أرانب الفصح بواقع ثمانية وأربعة في المائة هذا العام، حيث سيتم انتاج أكثر من مائتي مليون منها أي بزيادة ستة عشر مليوناً عن العام الماضي.

أعلى معدل لاستهلاك الشوكولا موسمياً سجل في أوروبا الغربية التي احتكمت على نسبة احد عشر في المائة من إجمالي حجم تجارة التجزئة لهذه المادة في عام ألفين واثني عشر، حيث يبدو التباين جلياً من خلال مقارنة استهلاك الفرد هناك والذي يعادل صفر فاصل ستة كيلوغرام، بمناطق مسيحية أخرى مثل أوروبا الشرقية، والتي تستهلك فقط صفر فاصل واحد كيلوغرام .

الاستهلاك من المرجح أن ينمو فقط بنسبة أربعة في المائة في الفترة ما بين عامي ألفين واثني عشر وسبعة عشر.
هذا النمو البطئ لا يقتصر على عيد الفصح ولكن على مناسبات موسمية أخرى مثل عيد جميع القديسين، وعيد الميلاد وعيد الحب والتي تعتبر الأهم للجذب التجاري .