عاجل

بهدف دعم اندماجها في الاتحاد الأوروبي، تبنت ليتوانيا قانونا يتعلق بانضمامها إلى منطقة اليورو. ويرى خبراء الاقتصاد أن لليتوانيا حظوظا كبيرة في أن تحترم مقاييس ماستريخت إلى حدود عام ألفين وخمسة عشر.
ويبدو أن الشعور بانعدام الأمن أمام روسيا قد سهل نفسيا التقارب مع أوروبا بحسب خبراء.