عاجل

في جنيف السويسرية، انطلقت الخميس، المحادثات الرباعية التي تضم كلا من أوكرانيا وروسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لبحث تسوية للأزمة الأوكرانية المتفاقمة.

ويحاول وزراء الخارجية الأمريكي جون كيري والروسي سيرغي لافروف والاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون والأوكراني أندري ديشتشيتسا حلحلة الأزمة في أوكرانيا، غداة فشل الجيش الأوكراني في استعادة السيطرة على مناطق شرقية باتت بأيدي متمردين موالين لروسيا.

وتأمل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في أن يتمكنوا من المساعدة في حصول “حوار جدي بين روسيا وأوكرانيا“، والبحث عن سبل تخفيف التوتر على الصعيد الأمني.

كما تريد واشنطن من موسكو أن تتوقف عن دعم وتشجيع الانفصاليين الموالين لها في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية، وأن تسحب قواتها من الحدود مع أوكرانيا.

موفدنا إلى جنيف سيرغي نيكيفوروف يقول: “ إنها المرة الأولى يلتقي فيها أطراف المحادثات الأربعة على طاولة واحدة. شكوك قوية حول انعقاد هذا الاجتماع كانت موجودة حتى قبل وصول لافروف إلى جنيف. ولكن هناك خطر يتمثل في أن انعقاد هذه المفاوضات في حد ذاتها قد يكون النجاح الوحيد، لأن الفجوة بين المفاوضين مازالت كبيرة.”