عاجل

تقرأ الآن:

ثنائي ألماني-فرنسي لتمثيل الخضر في سباق رئاسة المفوضية ألأوربية


انسايدر

ثنائي ألماني-فرنسي لتمثيل الخضر في سباق رئاسة المفوضية ألأوربية

في الانتخابات الأوروبية المقبلة ، على عكس الاشتراكيين أو المحافظين ، حزب الخضر الأوربي ، أبرز اثنين من المرشحين لرئاسة المفوضية الأوروبية. الألمانية سكا كيلر و الفرنسي جوزيه بوفيه.
فرانشيسكا المعروفة باسم “ سكا “ كيلر ولدت في غوبن ، في ألمانيا الشرقية السابقة.
جوزيه بوفيه ،له تجربة سنوات من النضال. معروف بحماسته، في العام 1999 خرب مع ناشطين آخرين أحد مطاعم ماكدونالدز إحتجاجاً على القيود المفروضة على الجبنة الفرنسي روكفور من قبل الولايات المتحدة. فامضى 44 يوما في السجن .

سكا كيلر، هي أصغر المتنافسين على منصب رئاسة المفوضية الأوروبية.على عكس الأحزاب السياسية الأوربية الأخرى، حزب الخضر نظم لإنتخابات تمهيدية على الإنترنيت في جميع أنحاء أوروبا . سكا ، لربما لا تمتلك خبرة جوزيه بوفيه، لكنها حصلت بلا شك على تأييد العديد من الشباب.الإثنان يعترضان على نظام عولمة ظالم ، لكن مبادئهما السياسية مختلفة:

سكا كيلر تقول: “اعتقد ان الاتحاد الأوروبي معني بحقوق اللاجئين . المجتمع يعمل جيداً حين يعتني بالأشخاص الذين يبحثون عن الحماية و الذين يريدون إسماع اصوتهم . حول هذا الموضوع، للاتحاد الأوروبي سياسة عقيمة لا معنى لها تحاول طرد المهاجرين واللاجئين . لقد وعدنا بحمايتهم من خلال توقيعنا على اتفاقية جنيف . من واجبنا مساعدة هؤلاء الأشخاص والقيام بشيء ملموس على مستوى حدودنا وداخل الاتحاد الأوروبي “ .

اما جوزيه بوفيه فيقول:
“بالنسبة لي، أزمة المناخ ستكون من المواضيع المهمة، القدرة على الحصول على اجابات ، أي، الاستثمار على المستوى الأوروبي لتنظيم عملية تغيير
مصادر الطاقة . التخلي عن الكربون والإ فان العواقب ستكون وخيمة للغاية على الشعب الأوربي . لذلك نحن بحاجة الى إجابات أوروبية لأننا لا نستطيع مواجهة هذه الأزمة سوى على المستوى الأوربي “ .

هذا الثنائي يمكن ان يجد التوازن. لكن هل للخضر رؤية متماثلة ؟

جوزيه بوفيه، يقول:
“ في البداية، تاريخنا لم يكن مشتركا . الآن وبعد ثلاثين عاما، حماة البيئة الفرنسيين و الألمان لهم الإستراتيجيات ذاتها، أي، انهم راديكاليون في تفكيرهم ، و براغماتيون جدا في عملهم “ .

الإثنان يعترفان بانهما لا يتوقعان الوصول الى الخط النهائي في سباق رئاسة المفوضية الأوربية . لكنهما يريدان إضفاء اللون الأخضر على الحملة الإنتخابية والتعبير عن رأيهما حول مستقبل أوروبا .

جوزيه بوفيه، يقول : “اليوم، اننا ندافع عن القيم على أساس المواطنة الأوربية والحقوق الأساسية. الديمقراطية يجب أن تكون على المستوى الأوروبي والحلول الاقتصادية و الميزانية يجب ان تكون مع سياسيين أوروبيين حقيقيين. لذلك، اليوم ، لا يوجد سوى حل واحد فقط : هو أوروبا الاتحادية “ .

اما سكا كيلر فانها تقول :
“بالنسبة لي ، حلم أوروبا يتعلق بفكرة عدم التخلي عن أي شخص. ان لا نترك احداً على حافة الطريق، أن نقدم المساعدة والتضامن . لهذا علينا النضال، والدفاع عن قيم التضامن التي نمتلكها. “ .

لتحقيق هذا الحلم، يجب تحقيق النصر الكبير في صناديق الإقتراع في نهاية ايار-مايو. بيد ان الأمر يبدو بعيد المنال. وفقاً لإستطلاعات الرأي، حزب الخضر قد
يحتل المركز الرابع في البرلمان الأوربي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الكسيس تسيبراس: بطل أم خطر على أوربا؟

انسايدر

الكسيس تسيبراس: بطل أم خطر على أوربا؟