عاجل

تقرأ الآن:

العالم يودع الأديب غابريل غارسيا ماركيز


كولومبيا

العالم يودع الأديب غابريل غارسيا ماركيز

مشاعر حزن عميق إعترت نفوس الملايين من الكولومبيين وكل من عرف الكاتب غابريل غارسيا ماركيز الذي توفي في منزله في مكسيكو عن عمر ناهر 87 عاما.

كولومبيا أعلنت الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام وأمر رئيس المبلاد خوان مانويل سانتوس بتنكيس الإعلام في كل المؤسسات العامة.

نبأ رحيل الأديب العاملي ماركيز كان بمثابة الصدمة حلت على كل من عرف هذا الرجل الذي يعد أحد أهم كبار الكتاب في تاريخ الأدب باللغة الإسبانية.

غابريال ماركيز الذي توفي الخميس اثر نوبة قلبية كان يقيم في المكسيك منذ العام 1961، وقد انسحب منذ سنوات عدة من الحياة العامة بعد اصابته بالعديد من الامراض كالسرطان والالتهاب الرئوي.

وقد رحل ماركيز، تاركاً أعمالاً كثيرة أبرزها “مائة عام من العزلة” و“الحب في زمن الكوليرا” و“وقائع موت معلن” وغيرها وكان روائياً وصحافياً وناشرا وناشطاً سياسياً وقد نال العديد من الجوائر والاوسمة أهمها جائزة نوبل للآداب وذلك تقديراً للقصص القصيرة والرويات التي كتبها، والتي تتميز بالجمع بين الخيال والواقع .