عاجل

تقرأ الآن:

كوريا الجنوبية :غضب عارم بين عائلات ضحايا ركاب السفينة الغارقة


كوريا الجنوبية

كوريا الجنوبية :غضب عارم بين عائلات ضحايا ركاب السفينة الغارقة

كوريا الجنوبية :غضب عارم بين عائلات ضحايا ركاب السفينة الغارقة

حالة من الغضب الشديد انتابت عائلات ضحايا كارثة غرق عبارة على شواطئ كوريا الجنوبية، اثر اعلان السلطات أن ضابطا ثانويا كان يقود العبارة عند غرقها وليس القبطان الرئيسي.
المدعي العام أكد أن القبطان الثانوي“لي جون-سيوك” كان أول من غادر السفينة عقب اصطدامها بصخرة ، ما عرضه لانتقادات شديدة من أقارب المفقودين لتركه مئات الركاب محاصرين .
وكان قد عثر على جثث 9 أشخاص ليبقى 287 مفقودين من أصل 475 شخصا كانوا على متن العباره بينهم 325 تلميذا . الناجون كانو قد أكدوا أن طاقم السفينة امرهم بالا يغادروا مقاعدهم بعد الاصطدام. وتجمع العشرات من العائلات بالقرب من الميناء من أجل الصلاة على ارواح الضحايا
راهب بوذي يقول :“كان على القبطان أن يغادر العبارة في اللحظات الأخيرة لكنه لم يفعل،وأعتقد أنه شعر بالخوف ومن هول الصدمة فمن الصعب التفكير بعقلانية في تلك اللحظات لهذا السبب القبطان كان اول من غادر السفينة مخلفا ورائه ضحايا كثر “.
سيدة كورية فقدت أحد افراد عائلتها تقول :“لو تصرف القبطان بشكل صحيح، لكان العشرات من الاطفال اليوم على قيد الحياة ، ما حدث صادم للغاية ومؤلم “.
وغرقت العبارة المؤلفة من تسعة طوابق بينما كانت متجهة الى جزيرة جيجو وهي تقل صفوف تلاميذ في رحلة مدرسية.

South Korean coastguards Facebook photo gallery