عاجل

محتجون يصفون انتخابات الرئاسة الجزائرية بالمهزلة

تقرأ الآن:

محتجون يصفون انتخابات الرئاسة الجزائرية بالمهزلة

حجم النص Aa Aa

مئات الشبان الجزائريين تظاهروا في إحدى القرى شرقي العاصمة الجزائر، احتجاجا على تنظيم الانتخابات الرئاسية التي ترشح إليها الرئيس المنهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة، رغم متاعبه الصحية التي أعقبت إصابته بجلطة دماغية العام الماضي، وما زال يعاني من آثارها. ويقول متظاهر:

“نحن لا نؤيد أحدا، لسنا مع بوتفليقة ولا مع المرشح بن فليس. لقد مللنا من هذا النظام ويكفي ما عانينا من هذه السلطة. مللنا من كل شيء في الجزائر”.

وقالت وزارة الداخلية الجزائرية إن نسبة المشاركة في عمليات التصويت تجاوزت سبعين في المائة، بينما قالت أحزاب معارضة إنها لم تتجاوز ثلاثين في المائة.

وأشارت نتائج غير رسمية إلى تقدم بوتفليقة أمام خصمه علي بن فليس. ورغم عدم قدرة بوتفليقة على قيادة حملته الانتخابية يقول مؤيدوه إنه قادر على الحكم، فيما يعتبر خصومه الانتخابات مهزلة. ويقول متظاهر:

“الناس يرفضون هذه الانتخابات في كل الحالات، لأنها مهزلة ونتيجتها معروفة مسبقا”.

وكانت المعارضة تطالب بوتفليقة بأن يفي بوعوده، بأن يسلم المشعل إلى جيل جديد من الزعماء ويحارب الفساد، وينهض باقتصاد تكبله معوقات تعود إلى الحقبة الاشتراكية التي أعقبت استقلال الجزائر.