عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة الأوكرانية تكثف مساعيها لمواجهة خطر تقسيم البلاد


أوكرانيا

الحكومة الأوكرانية تكثف مساعيها لمواجهة خطر تقسيم البلاد

في محاولة منها لمنع تكرار سيناريو القرم ولمواجهة التمرد المسلح شرقي أوكرانيا حيث لا يزال مسلحون يحتلون مباني حكومية ويطالبون بالإستقلال، حكومة كييف تتعهد بمنح العفو الشامل للمسلحين الذي يتخلون عن أسلحتهم ويغادرون المباني التي يحتلونها.

فخلال جلسة للبرلمان قال رئيس الوزراء الأوكراني، أرسيني ياتسينيوك :” القرم أرض أوكرانية. موطنوا دونيتسك ولفيف وتيرنوبيل ولوهانسك شاهدوا كيف سرقت ممتلكاتهم منهم. القرم لنا ويالطا كذلك هو بحرنا وهي أراضينا يا فلاديمير فلادميتروفيتش ( بوتين)”

تصريحات ياتسينويك تأتي عقب تصاعد حدة التوتر مع روسيا والتي لا تزال تهدد بالتدخل لا سيما عقب احتلال متمردين لمباني حكومية في سلوفيانسك ما جعل السلطات الأوكرانية تطلق عملية لمكافحة الإرهاب في محاولة لاسترداد ما تم احتلاله.

موطن موالي لروسيا يقول:” سلوفيانسك محاطة بالأسلاك من كل جهة والجنود أيضا حولها، نحن والأشخاص المتواجدون في أماكن أخرى سنبقى حتى النهاية. لقد قررنا ما نريده، والآن نطالب بالفيدرالية، نريد إجراء استفتاء”.

المسلحون الذي يطالبون بالإنفصال عن أوكرانيا احتلوا أيضا مباني حكومية في مدينة دونيتسك حيث رفعوا العلم الروسي وطالبوا باعتماد فيدرالية في اوكرانيا، مطالب رفضتها حكومة كييف محملة موسكو مسؤولية التحريض على العنف فوق أراضيها.