عاجل

تقرأ الآن:

كلمة البابا في عيد الفصح تتطرق للوضع في سوريا و أوكرانيا


الفاتيكان

كلمة البابا في عيد الفصح تتطرق للوضع في سوريا و أوكرانيا

قنوات التلفزة من كل أنحاء العالم و أكثر من 150 ألفَ مصلٍ احتشدوا في الفاتيكان لحضور قداس الفصح في الهواء الطلق ففي هذا العام تحتفل الكنيستان الكاثوليكية والأرثوذكسية في نفس التوقيت بعيد الفصح. البابا الأرجنتيني الأصل ذو الشعبية الكبيرة ألقى من على شرفة كاتدرائية القديس بطرس رسالة السلام إلى العالم وخص بالذكر مناطق النزاع، فقد قال “نصلي (…) من أجل مبادرات ترسي السلام في أوكرانيا، ومن أجل أن يبذل الأطراف المعنيون بدعم من المجتمع الدولي كل جهد لمنع العنف وبناء مستقبل البلاد ضمن روح الوحدة والحوار”. كما تطرق البابا إلى الوضع في سوريا ودعا الأطراف للكف عن استخدام القوة بحق السكان العزل والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية. قال: “نصلي بشكل خاص من أجل سوريا، من أجل سوريا الحبيبة”. وأشار البابا أيضا إلى الصراعات الدائرة في العراق وجمهورية أفريقيا الوسطى ونيجيريا وجنوب السودان والصراعات بين الإسرائيليين والفلسطينيين والتوترات في فنزويلا. الحروب والجوع والاستغلال و النزاعات كان لها نصيب كبير من كلمة الفصح لهذا العام. وقد سأل صاحب الكرسي الرسولي “يسوع إنهاء جميع الحروب وكل صراع”.

باحة كاتدرائية القديس بطرس حيث أقيم الاحتفال زينت بمساحات مترامية من الورود استقدمت خصيصاً من هولندا من أجل المناسبة.