عاجل

تقرأ الآن:

مراهق أمريكي ينجو بمعجزة من الموت المحقق خلال رحلة جوية


الولايات المتحدة الأمريكية

مراهق أمريكي ينجو بمعجزة من الموت المحقق خلال رحلة جوية

مراهق في السادسة عشرة من العمر ينجو من الموت بأعجوبة بعد تسلله يوم الأحد دون معرفة أحد إلى طائرة تابعة لشركة النقل الجوي لجزر هواي كانت متوجهة من سان خوسي في كاليفورنيا إلى مطار مُوِي بهذه الجزر.

المراهق تمكن من التسلل إلى الجناح المخصص لأمتعةٍ وآليات، غير قاعة الركاب، الذي تنخفض فيه درجة الحرارة بعشرات الدرجات تحت الصفر خلال التحليق وينقص فيه الأوكسجين للتنفس. وهنا مكمن العجب في بقائه على قيد الحياة.

بمجرد وصوله إلى هواي تكفلتْ فرق الإسعاف بنقله إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الضرورية له.

لكن الكثير من التساؤلات طُرحتْ بشأن النظام الأمني في مطار سان خوسي في كاليفورنيا الذي عجز عن رصد عملية التسلل التي قام بهذا الفتى الأمريكي.روزميري بارنز الناطقة باسم إدارة المطار ترد على التساؤلات موضحة بالقول:

“لا يوجد أي نظام أمني خال مائة بالمائة من الثغرات، إذ يمكن مثلا تسلق الجدار المحيط بالمطار، خصوصا في جنح الظلام إذا لم يرصدك النظام الأمني. يبدو أن هذا ما فعله هذا المراهق”.

يُعتقَد أن هذا الفتى يكون قد فقد الوعي بمجرد ما حلقت الطائرة على علو ثلاثة آلاف متر ولم يعد إلى وعيه إلا باقتراب هبوط الطائرة بعد رحلة دامت حوالي خمس ساعات. ولم يُنتبه إلى وجوده إلا عندما خرج من جوف الطائرة على أرضية المطار.