عاجل

تقرأ الآن:

كاتماندو تشيًع مرشديها ضحايا الإنهيار الثلجي في الأفيريست


نيبال

كاتماندو تشيًع مرشديها ضحايا الإنهيار الثلجي في الأفيريست

في كاتماندو، في النيبال شيع المرشدون الذين يرافقون بعثات تسلق الأفيريست، أو ما يعرف ب شيربا زملاءهم الثلاثة عشر ضحايا الإنهيار الثلجي، الذي وقع يوم الجمعة الماضي، مطالبين الحكومة النيبالية بدعم حقوقهم وهددوا بعدم مرافقة أي بعثة بعد اليوم في حال عدم تلبية مطالبهم. وزيادة الدعم المالي لعائلات الضحايا.

وحددت الحكومة النيبالية مبلغ أربعين ألف روبية، ما يعادل أربعمئة دولار لصرف نفقات دفن الضحايا، ما اعتبره الرشدون بإهانة. .

ويطالب هؤلاء بإنشاء صندوق دعم يتلقى ثلاثين بالمئة من المبالغ التي يدفعها المتسلقون للحصول على إذن بصعود القمة في نيبال، ومضاعفة مبالغ التأمين على الحياة، التي لا تتعدى ال 10.000 دولار حالياً.
ويكسب المرشدون ثلاثة آلاف الى ستة آلاف دولار عن كل موسم لكن بوليصات التأمين على الحياة تبقى زهيدة.

كما يطالب الشيربا، ضمان تكاليف العلاج للجرحى الذين
لن يتمكنوا من العمل بعد الحادث، حيث تم انتشال 9 أشخاص على قيد الحياة ، فيما بقي 3 مرشدين بعداد المفقودين.

معظم البعثات أعلنت عن إلغاء رحلاتها لهذا الموسم ما
سينعكس على إقتصاد نيبال البلد الفقير في الهملايا، حيث تمثل البعثات السياحية مصدراً هاماً.

الحادث ألقى الضوء على المخاطر التي يتحملها المرشدون الذين يعملون على نقل الخيم، والمؤونة، وتصليح السلالم، وتثبيت الحبال لمساعدة المتسلقين الأجانب لبلوغ قمة الأفيريست على علو 8.848 متراً.
أكثر من 300
شخص فقدوا حياتهم في الأفيريست منذ العام 1953 حين نجح السير ادموند هيلاري وتانزينغ نورغاي بتسلق أعلى قمة في العالم .