عاجل

تقرأ الآن:

إثراء التربة بعظام الحيوانات


عالم الغد

إثراء التربة بعظام الحيوانات

هل بالإمكان إنتاج إسمدة من عظام الحيوانات ؟ وما هي فوائدها بالنسبة للإنشطة الزراعة والبيئة ؟

في أحد المصانع في المجر ، باحثون في مشروع بحث أوروبي يحاولون انتاج إسمدة عضوية من عظام الخنزير.

إدوارد سوميوس ، مهندس بيئة ، Terra Humana Ltd منسق مشروع REFERTIL يقول: “ هنا، بإمكانكم رؤية جودة عظام الخنازير ،انها غنية بالفوسفات و المعادن الأخرى. من خلال حرق هذه المواد نحصل على الفحم الذي يمكن استخدامه كفوسفات في الزراعة الحيوية . “

يتم حرق العظام بدرجة حرارة بمعدل 600 درجة مئوية في جو مفرغ من الأوكسجين . دون إنبعاث الغازات في الغلاف الجوي.

الأمر الذي يؤدي الى إنتاج مادة تُعرف بإسم فحم العظام، انها مادة غنية بالمعادن ، على عكس الأسمدة الكيمائية الزراعية ، هي خالية تقريبا من المعادن الثقيلة ، وفقاً للباحثين .

إدوارد سوميوس، يضيف قائلاً: “ هذه العظام لها مكونات دقيقة ، وهذا أمر جيد حقا للكائنات الحية الدقيقة في التربة ، وخاصة الفطريات التي يمكن أن تنفذ إلى داخلها لتعيش فيها وتنمو.” أين وكيف يتم تحليل جودة هذا المنتج والتأكد من سلامته؟ في هذا المختبر في بودابست ، الباحثون يقولون إن المنتج خالِ من مصادر التلوث، كالمعادن الثقيلة و بعض المواد الهيدروكربونية . و يجري أيضا تحليل عينات من فحم العظام لتحديد أسرارها الكيميائية الداخلية. الباحثون يقولون إن الأخبار جيدة. زولتان بالوتاي ، كيميائي ، Wessling Hungary Ltd، يقول: “ هذا المنتج يمكن أن يكون مادة جيدة لتزويد التربة الزراعية بالفوسفات الطبيعية في المستقبل، لأنها تحتوي على 30 في المئة من الفوسفات. انها تحتوي ايضاً على بعض القلويدات كالكالسيوم ، العنصر الرئيسي الموجود في الداخل هو فوسفات الكالسيوم” . الآن ، الباحثون يدرسون إمكانية جعل هذه المحتويات مفيدة للمحاصيل الغذائية .

و يقولون إن إختباراتهم، لغاية الآن، تبدو أكيدة.

ماسيمو بوغليس ، مهندس زراعي ، جامعة تورينو ، يقول: “استخدام الأسمدة عالية الجودة المُنتجة من عظام الحيوانات يوفر للنباتات مقاومة أفضل لمواجهة الضغوط البيئية ، كالجفاف مثلاً و يساعدها أيضا على العمل ضد مسببات الأمراض بشكل أفضل . وأخيراً، هذا المنتوج المُصنع يوفر محاصيل أفضل” .

الخطوة التالية هي التسويق .
في هذا المصنع لمعالجة النفايات بالقرب من بودابست ، يتم إنتاج حواليَ خمسة الآف 5000 طن من السماد الحيوي سنويا.
مسؤو المصنع يعتقدون أن هذا المنتج يمكن أن يصبح سمادا طبيعيا بحد ذاته أو كعنصر مكمل لإسمدة أخرى ، شرطَ أن يكون بأسعار معقولة .

لازلو اليكسا ، مهندس زراعي و عضو منتدب ، ProfiKomp ، يقول: “ المسالة الحقيقية هي القدرة التنافسية . حتى لو تمكنا من إثبات تأثيره الإيجابي علميا ،فالسؤال هو هل ان السوق سيدعم التكاليف الإضافية لخلط فحم العظام” .

الباحثون متفائلون بإمكانية أن تُصبح هذه الأسمدة العضوية العظمية حقيقة تنافسية في الأسواق الأوروبية خلال السنوات الخمس المقبلة.

www.refertil.info

اختيار المحرر

المقال المقبل
التنوع النباتي ثراء بيئي وتجاري

عالم الغد

التنوع النباتي ثراء بيئي وتجاري