عاجل

تقرأ الآن:

انتخابات رئاسية في سوريا في حزيران/يونيو المقبل


سوريا

انتخابات رئاسية في سوريا في حزيران/يونيو المقبل

عشية الإعلان عن موعد للانتخابات الرئاسية في سوريا وبصورة الحامي للأقليات الدينية، قام الرئيس السوري بشار الأسد بزيارة إلى البلدة المسيحية القديمة معلولة، بعيد استعادة القوات النظامية السيطرة عليها، بحسب هذه الصور التي لم يتم التأكد من صحتها، بسبب القيود المفروضة على الاعلام الدولي في هذا البلد.

وسيكون الثالث من شهر حزيران/يونيو المقبل موعدا لإجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا بحسب رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام، الذي أعلن عن فتح باب الترشح إلى الانتخابات يوم الثلاثاء من هذا الأسبوع. وقال اللحام:

““أعلن اليوم تحت قبة هذا الصرح التشريعي العظيم فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في سورية تطبيقا لأحكام الدستور الجديد”.

يأتي هذا الاعلان في وقت استهدفت غارات جوية للقوات النظامية بالقصف والبراميل المتفجرة مدينة حلب، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى، ثلاثون منهم على الأقل سقطوا في حي واحد، وقتل شخصان بسبب انفجار قذيفة هاون وسط دمشق.

وتشير توقعات أن يقدم الأسد ترشحه فيما يشكل رحيله عن السلطة مطلبا أساسيا للمعارضة. وقد حذرت الأمم المتحدة من إجراء الانتخابات، معتبرة أنها ستكون “مهزلة ديمقراطية“، وأنها لن تساعد في التوصل إلى حل سياسي لنزاع مستمر في البلاد منذ ثلاث سنوات، أدى إلى مقتل أكثر من مائة وخمسين ألف شخص، في نزاع أعقب احتجاجات سلمية ضد حكم الرئيس بشار الأسد، وسرعان ما تحول إلى نزاع دام بسبب قمع القوات النظامية.

ولم تشهد سوريا انتخابات رئاسية تعددية منذ وصول حافظ الأسد إلى الحكم، بل كان يقام في كل نهاية ولاية استفتاء حول التجديد للرئيس.