عاجل

تقرأ الآن:

شركات التبغ تطرح سيجارة تقول إنها الكترونية لكنها تحتوي على التبغ


العالم

شركات التبغ تطرح سيجارة تقول إنها الكترونية لكنها تحتوي على التبغ

شركات التبغ تحاول استعادة الأرباح التي افتقدتها مع السجائر الألكترونية عبر طرح نوع جديد تعرف بأنها سجائر الكترونية، لكنها عبارة عن كبسولة تحتوي على التبغ والنيكوتين توضع في الأنبوب الذي يعمل على تسخينها. وهي بالتالي لا تقل خطورة عن السيجارة العادية .

يذكر أن السجائر الألكترونية عرفت رواجاً وإقبالاً واسعين، ما يعكس مصدر ربح لا يستهان به، وبالتالي أرباحاً افتقدها تجار السجائر التقليدية ولوبي التدخين.

شين ماك غيل، مختص في مجال التبغ يقول عن السيجارة الألكترونية :” لديهم مواردهم الخاصة، ويطورون تقنيتهم الخاصة معظم هذه الأدوات يصنع في الصين بكميات ضخمة، ومن السهل على أي شخص أن يؤسس شركته الخاصة للسجائر الألكترونية “.

والنجاح الواسع الذي حققته السجائر الألكترونية فاجأ شركات التبغ العملاقة. والعام الماضي وضعتها شركة التصنيف العالمية غولدمان ساكس ضمن ثمانية “كاسحات خلاقة“، الى جانب الطابعة بالأبعاد الثلاثة. لقدرتها على التفوق على صناعة التبغ. والسجائرة الألكترونية تعتمد على شركات صغيرة معظمها في اليابان، لكنها باتت في دائرة أطماع شركات التبغ العملاقة .

والسيجارة الألكترونية قد تمثل خشبة خلاص شركات التبغ الكبرى التي تراجعت مبيعاتها مع قوانين منع التدخين في الأماكن العامة في الغرب.