عاجل

تقرأ الآن:

عروض محلية وعالمية مميزة في مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر


ثقافة

عروض محلية وعالمية مميزة في مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر

مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر، يحتفي هذا العام بمرور عقد على تأسيسه.
في نسخته العاشرة، التي انطلقت في العاشر من أبريل الحالي، يقدم المهرجان عروضاً مميزة لفرق عالمية بارزة في مجال الرقص المعاصر، من النرويج وبلجيكا وبريطانيا وألمانيا والمغرب وأستراليا، إضافة إلى الفرق المحلية وفي مقدمتها فرقة “مقامات” اللبنانية التي ستقدم عرضا بعنوان “حبر”.

مصمم الرقصات عمر راجح، هو مدير المهرجان ومؤسس فرقة مقامات، يقدم لنا المزيد من التفاصيل حول هذا العرض:“إنه لا يدور حول الرقص في حد ذاته وإنما يدور حول حياتنا ورؤيتنا لأجسادنا، وكيفية تعاملنا معها. أي تصورنا لأجسادنا على خشبة المسرح وفي الحياة أيضا. إذن كيف نتعامل مع هذا الجسد بوصفه شيئا رئيسيا؟”

المهرجان افتتح بعرض لمصمم الرقص البريطاني راسل ماليفنت، الذي قدم أربع لوحات راقصة تركز على العلاقة بين الجسد والضوء.

البعض من راقصي فرقة راسل ماليفنت يقومون بجولة فنية في الشرق الأوسط لأول مرة في حياتهم وهو ما أثار لديهم بعض المخاوف.

إذ تقول إحدى راقصات الفرقة:” في هذا العرض هناك الكثير من الإناث والذكور الذين تتلاصق أجسامهم كثيرا خلال الرقص وقد ناقشنا الكيفية التي ستجعل هذه الرقصات أكثر قبولا لدى الجمهور.”

فرقة شون باركر الأسترالية شاركت من ناحيتها بعرض عنوانه “سعيد مثل لاري”. عرض يتميز بالكوميديا السوداء ويمزج بين الباليه والبريك دانس والتزحلق بالعجلات والرقص المعاصر، كل ذلك على إيقاع موسيقي ينبض حياة وحركة.

فعاليات مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر، تختتم في السابع والعشرين من أبريل الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
معرض لندني يحتفي بالجنس في الصين القديمة

ثقافة

معرض لندني يحتفي بالجنس في الصين القديمة