عاجل

تقرأ الآن:

غابرييل غارسيا ماركيز يُؤبَّن في مكسيكو بحضور شخصيات محلية وعالمية


كولومبيا

غابرييل غارسيا ماركيز يُؤبَّن في مكسيكو بحضور شخصيات محلية وعالمية

العاصمة المكسيكية تقيم حفلا تأبينيا كبيرا للروائي العالمي وصاحب جائزة نوبل للآداب للعام 1982م غابرييل غارسيا ماركيز الذي توفي الخميس الماضي.

الحفل التأبيني حضره إلى جانب زوجته وأقاربه كلٌّ من الرئيس المكسيكي إنريكي بِينْيَا نْيِيتُو ونظيرُه الكولومبي خْوان مانويل سانْتُوس، لأن ماركيز كولومبيُّ المولد والنشأة ومكسيكي الإقامة منذ عقود طويلة حيث ترك مسقط رأسه لاجئا من الاعتقال ليستقر في المكسيك.

أنريكي بينيا نييتو قال عنه إنه رمز يختصر في شخصه كل أمريكا اللاتينية ومشاعرها. في الوقت ذاته، أقيمت للكاتب الراحل مراسم تأبينية رمزية في مسقط رأسه، بلدة أراكاتاكا، في كولومبيا.

أحد المواطنين الذين شاركوا فيها قال:

“هناك ثمة إحساس بالحنين والألم لهذه الوفاة، لأن هذا الشخص قريب جدا من البلدة ومن كولومبيا وكل أمريكا اللاتينية. سكان أراكاتاكا يشعرون بحزن عميق وبشجن لرحيل كاتبنا وحتى السماء تبكيه بالأمطار”.

ماركيز الذي أقامت له عائلتُه قُدَّاسا خاصا بها تم خلاله إحراق جثمانه ستُقرأ أعماله في أكثر من ألف مكتبة عامة في كولومبيا بمناسبة اليوم العالمي للكتاب غدا الأربعاء.

ماركيز يعتبره النقاد أعظم كاتب باللغة الإسبانية وتنظر إليه كل الأمم الأمريكية الجنوبية على أنه ابنها وأديبها بِحُكم نضاله ووقوفه مع الضعفاء وبِحُكم اللغة الإسبانية التي كان يعبِّر بها والتي تُعدُّ تراثا مشترَكا لغالبية دول هذه القارة.