عاجل

تقرأ الآن:

اتفاق جنيف يتعثر أمام حدة الأزمة الأوكرانية المتفاقمة...وبَايْدَنْ في كْيِيفْ


أوكرانيا

اتفاق جنيف يتعثر أمام حدة الأزمة الأوكرانية المتفاقمة...وبَايْدَنْ في كْيِيفْ

بعد أسبوع من اتفاق جنيف الذي أعطى أملا في التوجه نحو حل تفاوضي للأزمة الأوكرانية، كل المؤشرات تدل على أن التصعيد ما زال سيد الموقف.
موسكو وواشنطن تتبادلان الاتهامات، وكل طرف يدعو الآخر إلى الضغط على الجهة الأوكرانية الحليفة له للتنازل.
في الميدان، ما زال الموالون لروسيا يسيطرون على المباني الحكومية في لوهانسك ودونيتسك وسلوفيانسك ويرفضون إخلاءها بل هناك من يدعو إلى التدخل العسكري الروسي المباشر والدعم بالسلاح في ظل المخاوف من تنامي دور القوميين المتطرفين الأوكرانيين بعد الهجوم على حاجز للمليسشيات الموالية لموسكو قبل يومين.

بالتزامن مع ذلك، واشنطن تلوِّح بعقوبات جديدة ضد شخصيات، روسية دون الرئيس فلاديمير بوتين، عبْر محطة إذاعية روسية، وذلك بالتزامن مع زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن لكْييف لدعم السلطات الانتقالية الغارقة في أزمة مالية غير مسبوقة.

في المقابل، دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في ندوة صحفية كييف إلى احترام وتنفيذ بنود اتفاق جنيف الأخير، وقال:

“اتفاق جنيف لا نقول إنه لم يُطبَّق فحسب بل هناك خطوات اتُّخِذتْ من طرف الذين استولوا على السلطة في كييف في انتهاك صارخ للاتفاقيات التي تم التوصل إليها في جنيف. هذه السلطة لا تحرك ساكنا ولا تحرك أًصبعا واحدا للقضاء على الأسباب التي أدت إلى هذه الأزمة العميقة اليوم في أوكرانيا”.

اتفاق جنيف ما زال حبرا على ورق، فيما تزداد حدة التوتر يوميا ولو أن الانزلاق في المواجهة العسكرية ما زال مستبْعدًا إلى حد الآن، رغم المناوشات، وذلك للحرص الظاهر لجميع الأطراف على تفادي الخيار العسكري الذي سيكون مكلفا للجميع.