عاجل

تقرأ الآن:

نظام "سموغ" لمكافحة التلوث في بكين


علوم وتكنولوجيا

نظام "سموغ" لمكافحة التلوث في بكين

هذا هو النموذج الأولي لجهاز يقوم بامتصاص الجزيئات الدقيقة والذي سيطور لاحقا لإستخدامه في مكافحة التلوث في بكين.

وراء هذا النموذج نظام يسمى “smog -سموغ “. المخترع الهولندي دان روزيغارد توصل إلى اتفاق مع السلطات الصينية لاختبار هذا النموذج الأولي في حديقة ببكين العام المقبل.

“سموغ” يتكون بالأساس من لفائف نحاسية مدفونة في الأرض، تنتج مجالا كهرومغناطيسيا، قادرا على امتصاص الجسيمات الدقيقة الملوثة للهواء.

يقول هذا المخترع الهولندي:” من خلال خلق مجال أيونات، كل الجسيمات على مقياس النانو تشحن ايجابا، وعندما يتم شحن التربة سلبا، يمكن سحب الجسيمات على الأرض وتنقية الهواء بنسبة تصل إلى ثمانين في المائة، الأمر المهم في هذه التقنية هو أنها آمنة، يتم استخدامها بالفعل في المستشفيات كما أنها لا تستهلك الكثير من الطاقة. لحصول على ثلاثين ألف متر مكعب من الهواء النقي ، نستخدم 30 واط فحسب”.

بكين هي من اكثر المدن المحتاجة إلى الهواء النقي في العالم. عملية التصنيع التي ترجع إلى عقود من الزمن في هذه المدينة، أدت إلى تلوث كبير في هوائها.

دان روزيغارد، سيحاول مكافحة ظاهرة تلوث الهواء عن طريق اختراعه “سموغ“، هذا النظام سيسمح، كما يقول، بإحداث فتحات كبيرة في سحابات التلوث يصل قطرها إلى ستين مترا، ما يسمح للشمس بالظهور من جديد.
المخترع الهولندي، سيحاول الذهاب إلى أبعد من ذلك، بعد عملية ضغط وتخزين الجزيئات التي جمعتها لفائف النحاس يريد روزيغارد تحويل هذه الجزيئات إلى …مجوهرات.

يقول بهذا الخصوص:”“ شاهدنا الجسيمات التي يجمعها “سموغ“، فأدركنا أن جزءا كبيرا منها يتألف من الكربون، ولكن عندما نعرض الكربون لضغط مكثف لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ، سنتحصل على الماس … ونحن نتحدث عن آلاف الأمتار المكعبة من الكربون المضغوط في ما يشبه الخاتم. إذا تم ضغط هذا الكربون بقوة سنتحصل على الماس. “سموغ” سيكون موجودا دائما ولكن سيكون أجمل وإذا بعنا خاتما من الماس أو بالأحرى “خاتم سموغ” نكون قد وفرنا آلاف الأمتارالمكعبة من الهواء النقي في مدينة بكين.”

بيكين وعدت بتوفير ثلاثة وعشرين مليار يورو لمكافحة التلوث، دان روزيغارد يرى أن التقنيات التي يقترحها، تمثل حلا ناجعا لمكافحة تلوث الهواء في المدينة إضافة إلى أنها وسيلة فعالة لجذب الانتباه إلى هذه المشكلة.
والمهم بالنسبة لهذا المخترع هو أن بكين بيئة مناسبة لإختبار نظام “سموغ”.

دان روزيغارد، المهتم بالبيئة والطاقة المستدامة، يعمل أيضا على مشروع خاص بالسيارات الكهربائية، حيث يتم شحن هذه السيارات أثناء سيرها على الطريق السريعة وهذا أمر معقول، أما إنتاج الماس بفضل نظام “سموغ” قد يكون أمرا مثيرا حقا ومن غير المؤكد أن ذلك سيتحقق قريبا،
ولكن المبدع روزيغارد مقتنع بإمكانية تحويل النفايات إلى كنوز.

اختيار المحرر

المقال المقبل
خطوط متوهجة لإنارة الطرقات في هولندا

علوم وتكنولوجيا

خطوط متوهجة لإنارة الطرقات في هولندا